فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وحظر الْكَذِب وَلَو جر نفعا أَو دفع

<<  <   >  >>