فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الْوَصْف الْعَاشِر الْعَفو

اعْلَم أَن وصف الْعَفو خليق بِالْملكِ لما فِيهِ من المزية وَكَمَال مصلحَة الرّعية لِأَن الْملك مَتى عاقب على الزلة وقابل على الهفوة وَأخذ بالجرم الصَّغِير وَلم يتَجَاوَز عَن الْكَبِير قبحت سي رته وفسدت سَرِيرَته قَالَ عمر بن الْخطاب رَضِي الله عَنهُ أفضل الْقَصْد عِنْد

<<  <   >  >>