فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

العفاف

الْوَصْف الرَّابِع عشر

غعلم ان العفاف هُوَ ضبط النَّفس عَن الرذائل وكف الْجَوَارِح عَن الْأَذَى والمحارم وَذَلِكَ غَايَة السؤدد وَكَمَال الْمُرُوءَة وختام مَكَارِم الْأَخْلَاق

قَالَت السيدة عَائِشَة رَضِي الله عَنْهَا كَانَ الْجَاهِلِيَّة لَا يسودون رجلا حَتَّى يجْتَمع فِيهِ سِتّ خِصَال ثمَّ زَادَت فِي الْإِسْلَام خصْلَة سبعا السماحة والنجدة وَالصَّبْر والحلم

<<  <   >  >>