فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الْوَصْف الْخَامِس عشر الْوَقار

إعلم أَن وقار الْملك وسكينته من أعظم سياسات المملكة لما يتَعَلَّق بِهِ من إِظْهَار الهيبة وتعظيم الْحُرْمَة وَقيام الأبهة وإرهاب الْعَدو واهل الدعارة

وسنوضح ذَلِك فِي الْبَاب السَّابِع إِن شَاءَ الله تَعَالَى وَهَذِه أصُول مَكَارِم الخلاق ومحاسنها الَّتِي تقوم بهَا السياسة وتدوم بهَا الرياسة وسنزيدها إيضاحا بِذكر قبائح أضدادها فِي الْبَاب السَّادِس إِن شَاءَ الله تَعَالَى

<<  <   >  >>