فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الْوَصْف الثَّانِي

الْجَهْل

إعلم أَن الْجَهْل من الْأَوْصَاف الذميمة والأخلاق الردية لَا سِيمَا بالملوك فَإِن صَاحبه لَا يعرى عَن الفضيحة بالأفعال القبيحة ورأيه أبدا فِي ضلال وتدبيره فِي وبال يقْتَرن بِهِ الزلل ويحيط بِهِ الفشل قَالَ بعض الْحُكَمَاء الْجَهْل مَطِيَّة من ركبهَا زل وَمن صحبها ضل

وَقَالَ آخر خير الْمَوَاهِب الْعقل وَشر المصائب الْجَهْل

وَقيل الْجَاهِل يعْتَمد على أمله والعاقل يعْتَمد على عمله

وَقيل نظر الْجَاهِل بِعَيْنِه وناظره وَنظر الْعَاقِل بِقَلْبِه وخاطره

وَاعْلَم أَن للجاهل أوصافا تظهر عَلَيْهِ وخصالا ترشد إِلَيْهِ فَمن ذَلِك مَا رُوِيَ عَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَنه قَالَ للجاهل خِصَال

<<  <   >  >>