فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الثَّالِث الظَّالِم المعتدي حِين تنزل بِهِ الْعقُوبَة أَنْشدني بَعضهم

(وَكَانَ المَال بأتينا فَكُنَّا ... نبذره وَلَيْسَ لنا عقول)

(فَلَمَّا أَن تولى المَال عَنَّا ... عقلنا حِين لَيْسَ لنا فضول)

<<  <   >  >>