فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الْوَصْف الْعَاشِر الْكبر

اعْلَم أَن الْكبر خَارج بِالنَّفسِ عَن حد الِاعْتِدَال وَحَقِيقَته استعظام النَّفس واحتقار الْغَيْر وَسَببه علو الْيَد والتمييز بالمنصب وَالنّسب أَو الْفضل وَمَتى جَاوز حَده وتعدى طوره

<<  <   >  >>