فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

إِلَى الْبَغي والعتو سلب الدّين وأفسد الْإِيمَان وخفض الْمنزلَة وَحط الرُّتْبَة لِأَنَّهُ يطمس من المحاسن مَا انْتَشَر ويسلب من الْفَضَائِل مَا اشْتهر ويوغر الصُّدُور وَيُوجب النفور وَقد قَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لَا يدْخل الْجنَّة من فِي قلبه مِثْقَال ذرة من كبر

وَقَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لِعَمِّهِ

<<  <   >  >>