فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الْوَصْف الْحَادِي عشر الْحَسَد

إعلم أَن الْحَسَد دَاء عَظِيم من أدواء النَّفس لَا يشفى سقيمه وَلَا يرقى سليمه مَعَ مَا فِيهِ من إِفْسَاد الدّين وإضرار الْبدن لِأَن الْحَاسِد يَدُوم همه وَيكثر غمَّة ويذوب جِسْمه وَيذْهل عقله عَن صَوَاب الرَّأْي ويشتغل قلبه عَن صَحِيح الْفِكر وَهُوَ أقبح من الْبُخْل لِأَن الْحَاسِد يحب أَن لَا ينَال أحد شَيْئا من مَالا يملكهُ فَكَانَ أعظم

<<  <   >  >>