فصول الكتاب

<<  < 
مسار الصفحة الحالية:

عصية يؤثرون اللَّذَّات على أُمُور الديانَات وَفِي الْمُشَاهدَة مِنْهُم بالأبصار كِفَايَة عَن الْأَخْبَار وَقد انتهينا بكتابنا هَذَا إِلَى مَا حاولناه وأوردنا فِيهِ مَا أردناه وأتينا بِمَا ضمناه بعد مَا أوضحناه وَذَلِكَ وسع الطَّاقَة وَجهد الْمقل وعَلى الله أتوكل وَبِه أستعين وَهُوَ حسبي وَنعم الْوَكِيل وَالْحَمْد لله رب الْعَالمين حمدا كثيرا وصلواته على سيدنَا مُحَمَّد خَاتم النَّبِيين وعل آله وَصَحبه وَسَلَامه

<<  <