تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[المبحث الثاني: مرحلة إسقاط الخلافة الإسلامية]

[أولا: فصل الدين عن الدولة]

...

[المبحث الثاني: مرحلة إسقاط الخلافة الإسلامية]

لابد أن تسقط الخلافة الإسلامية قبل أن تقوم دولة إسرائيل.

ذلك ما تنبأ به نيلوس بعد أن اطلع على بروتوكولات حكماء صهيون, وذلك منذ سنة 1319هـ -1901م1 وذلك يؤكده طلب "قرصو" زعيم اليهود في سالونيك, إلى السلطان عبد الحميد, إعطاء فلسطين لهم ليتخذوها وطنًا قوميًّا، فلما رفض الخليفة توعده الزعيم اليهوديّ2 وكان من بين من سلمه قرار العزل بعد ذلك اثنان من زعماء اليهود3.

ولابد أن يقطع الشجرة أحد أعضائها كما أوصى بذلك أحد مؤتمرات التبشير, لكن قبل أن تقطع الشجرة التي أظلت بلاد الإسلام منذ عهد النبوة, وقبل أن يقضى على البطل الإسلاميّ السلطان عبد الحميد, كان ثمة تمهيد, كان بث فكرة فصل الدين عن الدولة.

أولًا: فصل الدين عن الدولة

أشار الكاتب الأمريكي "وليام غاي كار"4 إلى أن فكرة فصل الدين عن الدولة, كانت من عمل اليهود، وبصرف النظر عما قاله "وليام غاي كار" فإن الواضح في الشرق الإسلاميّ أن الفكرة كانت غريبة عنه, ومن ثَمَّ, فإن الأيدي الأجنبية كانت وراءها, سواء كانت أيدي الصليبية المتعصبة, أو اليهودية الحاقدة. ذلك أن فقهنا الإسلاميّ, ومن بعده فكرنا الإسلاميّ, لم يعرف مثل هذه الفكرة ولم يتصورها, بل إنه على العكس


1 الخطر اليهودي.
2 تنس المرجع السابق.
3 د. على جريشة, في المشروعية الإسلامية العليا ص231.
4 في كتابه: أحجار على رقعة الشطرنج.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير