فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الجوار]

وللجوار حرمة كبيرة عند الجاهليين. فإذا استجار شخص بشخص آخر، وقبل ذلك الشخص أن يجعله جارًا ومستجيرًا به، وجبت عليه حمايته، وحق على المجار الدفاع عن مجيره، والذب عنه, وإلا عد ناقضًا للعهد، ناكثًا للوعد، مخالفًا

<<  <  ج: ص:  >  >>