<<  <  ج: ص:  >  >>

أيامًا عديدة، تشمل حروبًا وقعت بين القبائل القيسية نفسها، وحروبًا وقعت بين قيس وقبائل أخرى من غير قيس. وقد خضعت قبائل قيس مثل أكثر القبائل العدنانية الأخرى لحكم مملكة كندة القصير1.

وقد ولد الناس أو عيلان قيسا ودهمان. وقد جعل بعض النسابين قيسا ابنًا لمضر، وقالوا: إنه عيلان، وأن عيلان عبد حضنه، فنسب قيس إليه2. وقد ولد قيس عدة أولاد، هم: خصفة3، وسعد، وعمرو4. ومن ولد عمرو فهم، والحارث وهو عدوان5، وأمهما جديلة بنت مرّ بن أد، فنسبوا إليها. وقيل: هي جديلة بنت مدركة بن إلياس6.

وكان لفهم عدة أولاد، منهم: قَيْن، وسعد، وعامر، وعائد، ومن بني سعد تأبط شرًّا الشاعر7. وكانت الطائف من مواطن فهم، وعدوان، ثم غلبتهم عليها ثقيف، فخرجوا إلى تهامة ونجد. ومن بني طرود، وهم بطن من فهم، كان بأرض نجد، الأعشى8.

أما أبناء عدوان بن عمرو، فهم زيد، ويشكر، ودَوْس. ويقال إنهم دَوْس التي في الأزد، وكانت ديارهم بالطائف، ثم تركوها بعد نزول ثقيف فيها وارتحلوا إلى تهامة9. ومن ولد زيد بن عدوان، أبو سيارة الذي كان يدفع


1 ency., ii, p. 654.
2 جمهرة "ص232"، الاشتقاق "ص162".
3 ابن خلدون "2/ 307"، لسان العرب "10/ 421" الصحاح "2/ 20"، كحالة "1/ 345".
4 جمهرة "ص232"، سبائك الذهب "ص33"، الاشتقاق "ص162، المبرد "ص10".
5 طرفة الأصحاب "ص61".
6 جمهرة "ص232"، لسان العرب "13/ 112"، الإنباه "83"، كحالة "1/ 173".
7 جمهرة "ص232"، الاشتقاق "ص162 وما بعدها"، نهاية الأرب "2/ 343"، ابن خلدون "2/ 305"، تاج العروس "9/ 16".
8 الأغاني "4/ 75"، ابن خلدون "2/ 305".
9 ابن خلدون "2/ 305"، نهاية الأرب "2/ 343"، صبح الأعشى "1/ 346"، أبو الفداء "1/ 112"، لسان العرب "19/ 270"، القاموس "4/ 360"، كحالة "2/ 760 وما بعدها".

<<  <  ج: ص:  >  >>