فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[أهل الحضر]

وما ذكرته يتناول حياة الأعراب، وحياتهم الاجتماعية هي حياة أخرى تختلف

<<  <  ج: ص:  >  >>