فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الفصل الثاني والسبعون: الحج والعمرة]

[مدخل]

...

[الفصل الثاني والسبعون: الحج والعمرة]

والحج الذهاب إلى الأماكن المقدسة في أزمنة موقوتة؛ للتقرب إلى الآلهة، وإلى صاحب ذلك الموضع المقدس. وتقابل هذه الكلمة Pilgrinage في الإنكليزية1. والحج بهذا المعنى معروف في جميع الأديان تقريبًا، وهو من الشعائر الدينية القديمة عند الساميين.

وكلمة "حج" من الكلمات السامية الأصيلة العتيقة، وقد وردت في كتابات مختلف الشعوب المنسوبة إلى بني سام2. كما وردت في مواضع من أسفار التوراة3. وهي تعني قصد مكان مقدس وزيارته.

وفي روع الشعوب السامية القديمة وغيرها أن الأرباب لها بيوت تستقر فيها، قيل لها في الأزمنة القديمة "بيوت الآلهة"، ولذلك يرى المتعبدون والمتقون شد الرحال إليها؛ للتبرك بها وللتقرب إليها، وذلك في أوقات تحدد وتثبت، وفي أيام تعين تكون أيامًا حرمًا لكونها أيامًا دينية ينصرف فيها الإنسان إلى آلهته، ولذلك تعد أعيادًا، يعمد فيها الناس، بعد إقامتهم الشعائر الدينية المفروضة.


1 تفسير الطبري "2/ 44"، "البابي"، اللسان "2/ 226"، الإقناع "1/ 334"، الكشاف، للزمخشري "1/ 389 وما بعدها".
Ency. Brita, Vol, 17, p. 925, Ency, Religi, Vol, 10, p. 10.
2 تاج العروس "1/ 16 وما بعدها"، اللسان "3/ 48 وما بعدها". Ency. Religi, 10, p. 23.
3.Shorter Ency of Islam p. 123

<<  <  ج: ص:  >  >>