<<  <   >  >>

علي بن عثمان بن مصطفى المعروف بابن التركماني المارديني الحنفي في ليلة الجمعة ثالث ذي الحجة ومولده في رابع عشر شهر رجب سنة ثلاث وأربعين وسبعمائة، والقاضي فتح الدين أبو الفتح محمد بن علي بن محمد بن عبد الله بن عبد الظاهربن نشوان بن عبد الظاهر بن بجدة السعدي الجزامي المصري، والقاضي شرف الدين محمد بن محمد بن أحمد أحد موقعي الإنشاء، ومحمد بن محمد بن محمد بن عبد القوي الكناني الموقت في يوم الثلاثاء خامس عشري شهر رمضان، وولد في خامس عشري جمادى الثانية سنة ثلاث وتسعين وستمائة، والمسند نور الدين محمد بن محمد بن محمد بن يوسف عرف بابن العلاف، ومقدم المماليك السلطانية الأمير سابق الدين مثقال الأنوكي، ونائب السلطنة بالديار المصرية الأمير سيف الدين منجك1 في التاسع عشر من ذي الحجة وله بضع وستون سنة، ورئيس التجار بمصر ناصر الدين2 بن مسلم الكارمي المالكي، وبظاهر القاهرة الشيخ الإمام أبو القاسم اليمني الشافعي، وبالقاهرة شرف الدين يحيى بن أبي جابر المغربي السابق ذكر أبيه آنفًا، وأحد موقعي الإنشاء تاج الدين ... 3 بن الموصلي، والقاضي عز الدين ابن قاضي القضاة تقي الدين أحمد المقدسي الحنبلي، وفتح الدين بن النبيه القُطُوري4 والشيخ الفاضل سعد الدين العجمي الشافعي، وفخر الدين بن البرلسي أحد موقعي الإنشاء4 التبريزي الشافعي.


1 جد أمراء البيت المنجكي بالشام أصحاب الخيرات والعمائر بها وأخو بيبغا أروس صاحب الوقائع المعروفة في التاريخ على ما يستفاد من الدرر والمنهل والضوء وغيرها.
2 "جاء" في السطر الأول منها "ورئيس التجار بمصر ناصر الدين" وبعده بياض وبعده "ابن مسلم" وهو ناصر الدين محمد بن مسلم بضم الميم وفتح السين المهملة وتشديد اللام ابن أحمد البالسي الأصل المصري التاجر الشهير "المتوفى في السنة المذكورة -أعني سنة 776" كان كثير الصدقات على الفقراء وهو صاحب المدرسة المسلمية بالقسطاط وكانت من أحسن المدارس وقد أفرد لها مالًا ووقف عليها دورًا وأرضًا بناحية قليوب وشرط أن يكون فيها مدرس مالكي وآخر شافعي ومؤدب أطفال كما في خطط التقي المقريزي وغيرها. "الطهطاوي".
3 بياض في الأصل.
4 بالقاف والضمتين آخرها راء على ما ضبطه السخاوي.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير