<<  <   >  >>

[الأسرة الخامسة]

تمتاز هذه الأسرة بأن ملوكها كانوا من أتباع "رع" وقد نشروا نفوذ هذا الإله إلى درجة جعلت ديانته ذات أهمية كبرى طوال العصور الفرعونية التالية, بعد أن كانت عبادته قاصرة على منطقة هليوبوليس فقط، وقد سبقت الإشارة1 إلى بردية وستكار التي كتبت في عهد الدولة الوسطى, والتي تذكر قصة الملك خوفو والساحر ددي وهي تشير إلى أن هذا الساحر أخبر الملك بأن كاهنًا لإله الشمس في هليوبوليس واسمه "وسررع" سينجب ثلاثة أبناء, سيكون أكبرهم


1 انظر أعلاه ص110.

<<  <   >  >>