<<  <   >  >>

6- البابليون:

[الدولة البابلية الأولى]

أسس هذه الدولة الملك "سمو- أبوم" الذي كان يحكم رقعة صغيره في جنوب العراق، وقد بدأ توطيد سلطانه بالقضاء على أمراء المدن الجنوبية وأعلن نفسه ملكًا على بابل بعد أن بسط نفوذه على سومر وأكاد، وظل في الحكم ما يقرب من خمسة عشر عامًا ثم خلفه أربعة ملوك حافظوا على حدود المملكة وإصلاح شئونها.

ولما استولى العيلاميون "في عهد زابوم ثالث ملوك الأسرة البابلية" على مدينة أيسين عاصمة الأموريين واستقروا فيها أخذ النزاع يشتد بين ملوك بابل والعيلاميين؛ حيث بدأ ملوك بابل يشعرون بالخطر يهدد كيانهم نظرًا لسرعة انتشار نفوذ العيلاميين.

وحينما تولى حامورابي سادس ملوك الأسرة البابلية عرش بلاده "1728-1686 ق. م." لم يغفل خطورة الموقف، وكان رجلًا فذًّا في شئون السياسة والحرب؛ فلم يحاول الخروج إلى الحرب في السنوات الأولى من عهده, بل شغلها بالإصلاحات الداخلية وتقوية وسائل الدفاع حول مدنه المهمة استعدادًا لكفاحهم المرتقب؛ فقد وجد في بداية عهده أن دولة لارسا أصبحت تتحكم في الأجزاء التي تقع إلى جنوب بابل بعد أن أخضع ملكها "ريم سن" مملكة أيسين لسلطانه، وأن مملكة أشنونا تحكم المنطقة التي تقع إلى شمال بابل مباشرة؛ بينما كانت مملكة أشور تتحكم في الأجزاء التي تلي ذلك شمالًا.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير