تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

كِتَابُ فِعْلِ الْمَعْرُوفِ وَالْبِرِّ وَالصِّلَةِ

حديث في أن أَهْلُ الْمَعْرُوفِ فِي الدُّنْيَا هُمْ أهل المعروف في الآخرة".

قد رُوِيَ عن عُمَر وابن عُمَرَ وَأَبِي مُوسَى وَسَلْمَانَ وَأَبِي الدَّرْدَاءِ وَابْنِ عَبَّاسٍ".

834-فَأَمَّا حَدِيثُ عُمَرَ فَقَالَ الدَّارَقُطْنِيُّ يَرْوِيهِ عَاصِمُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيُّ عَنْ عُمَرَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ "أَهْلُ الْمَعْرُوفِ فِي الدُّنْيَا هُمْ أَهْلُ الْمَعْرُوفِ فِي الآخِرَةِ وَأَهْلُ الْمُنْكَرِ فِي الدُّنْيَا هُمْ أَهْلُ الْمُنْكَرِ فِي الآخِرَةِ".

قَالَ وَرَوَاهُ مُؤَمِّلٌ عَنِ الثَّوْرِيِّ عَنْ عَاصِمٍ عَنْ أَبِي عُثْمَانَ عَنْ أَبِي مُوسَى عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَرَوَاهُ هِشَامُ بْنُ لاحِقٍ عَنْ عَاصِمٍ عَنْ أَبِي عُثْمَانَ عَنْ سَلْمَانَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكِلاهُمَا وهم والصواب ما رواه عَنْ عَاصِمٍ عَنْ أَبِي عُثْمَانَ عَنْ عُمَرَ مِنْ قَوْلِهِ غَيْرُ مَرْفُوعٍ".

835-فَأَمَّا حَدِيثُ ابْنِ عُمَرَ وَأَخْبَرَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنِ الْمُبَارَكِ قَالَ أَنَا أَبُو الْحُسَيْنِ بْنُ عَبْدِ الْجَبَّارِ قَالَ أَنَا أَبُو الْقَاسِمِ التَّنُوخِيُّ قَالَ أَخْبَرَنَا أَبُو عُمَرَ بْنُ حَيَّوَيْهِ قَالَ نَا أَبُو ذَرٍّ عُمَرُ بْنُ سَعْدٍ قَالَ نَا أَبُو بَكْرٍ الْقُرَشِيُّ قَالَ حَدَّثَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ أَبُو العباس الأدنى قَالَ حَدَّثَنِي يَعْقُوبُ بْنُ بَشِيرٍ الْغَبْرِيُّ قَالَ نَا خَازِمُ بْنُ مَرْوَانَ قَالَ حَدَّثَنِي

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير