تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

عمرو (1) ". والمضمر اثنا عشر، نحو قولك "ضربتُ"، "ضُربنا (2) "، "وضُربت"، "وضربتِ (3) "، "وضربتما"، "وضربتم "، وضُربتُم، "ضُربتن (4) "، ضُرب"، "ضربت"، "وضُربا "، "ضُربوا"، "ضُربن (5) ".

ــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) وإعرابها كما مر، وهكذا ما بقي من أقسام الظاهر، المتقدمة في باب الفاعل (1) .

(2) أي: ونائب الفاعل المضمر، وهو قسمان أيضا: متصل ومنفصل، والمتصل نحو قولك: ضربت، فضرب فعل ماض مبني للمجهول، والتاء ضمير المتكلم وحده متصل، مبني على الضم محله رفع نائب فاعل، وضربنا ضرب فعل ماض مبني للمجهول، ونا ضمير المتكلم، ومعه غيره، أو المعظم نفسه، مبني على السكون محله رفع نائب فاعل.

(3) ضربت للمخاطب المفرد، وضربت للمخاطبة المفردة.

(4) ضربتما للمثنى المخاطب مطلقا، وضربتم لجمع الذكور المخاطبين، وضربتن لجمع الإناث المخاطبات، فالفعل في الجميع مضموم الأول مكسور ما قبل الآخر، والتاء نائب فاعل، وهذا كله للحاضر.

(5) ضرب للغائب المفرد، وضرب للغائبة المفردة، وضربا

للمثنى المذكر، وأهمل ضربتا للمثنى المؤنث الغائب، وضربوا

لجماعة الذكور الغائبين، وضربن لجماعة الإناث الغائبات، هذا

كله في المتصل وتقول في المنفصل: ما ضرب إلا أنا وما ضرب إلا نحن


(1) فتقول: ضرب الزيدان، ويضرب الزيدان، وأكرم العمران، ويكرم العمران، وضرب الزيدون، ويضرب الزيدون، وأكرم العمرون، ويكرم العمرون، وضرب الرجال ويضرب الرجال، وضربت هند، وتضرب هند، وضربت الهندات، وتضرب الهندات، وضربت الهنود، وتضرب الهنود، وضرب أخوك، ويضرب أخوك، وما أشبه ذلك.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير