تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

5- مدرسة الشام:

نزل الشام عدد غير قليل من الصحابة ضمن جيوش الفتح الإسلامي، ومن الصعب تحديد العدد الذي دخل الشام من الصحابة، إلا أن الوليد بن مسلم يقرب هذا, فيقول: دخل الشام عشرة آلاف عين رأت رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وقد بعث عمر بن الخطاب معاذ بن جبل إلى فلسطين وعبادة بن الصامت1 إلى حمص, وأبا الدرداء إلى دمشق.

ومن أشهر من نزل الشام من الصحابة, أمين هذه الأمة أبو عبيدة عامر بن الجراح2, ومؤذن الرسول صلى الله عليه وسلم بلال بن أبي رباح3, وسيف الله المسلول خالد بن الوليد4, وغيرهم.


1 ابن قيس خزرجي, شهد العقبات الثلاث, والمشاهد كلها, وجمع القرآن, وتوفي سنة أربع وثلاثين, وله في الصحيحين عشرة أحاديث, اتفقا على ستة, وانفرد كل منهما بحديثين. الرياض المستطابة ص207-208.
2 قرشي نهري أمين هذه الأمة أحد العشرة, وهو الهين اللين الزاهد الورع، وهو من أفراد مسلم, وتوفي سنة ثماني عشرة وله ثمانية وخمسون عاما. المرجع السابق ص181-184.
3 أبو عبد الله الحبشي التيمي مولى أبي بكر الذي كان سيدنا وأعتق سيدنا, أحد السابقين, توفي سنة عشرين أو إحدى وعشرين عن أربع أو ثلاث وستين, له في الصحيحين أربعة أحاديث المرجع السابق ص38-79.
4 أبو سليمان بن المغيرة القرشي المخزومي، سيف الله في أعدائه, أسلم بين الحديبية وخيبر قبل مؤتة بشهرين، قاتل أهل الردة, وفتح الشام والعراق، له في الصحيحين حديثان أحدهما متفق عليه والآخر للبخاري وهو موقوف، توفي بحمص في خلافة عمر سنة إحدى وعشرين. الرياض المستطابة ص62-63.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير