<<  <   >  >>

ودينه, وأي فرق بين سؤال الميت حاجة, وبين سؤالها من صنم ونحوه! بأن الثاني يسمى دعاء والأول نداء؟!.

فإن قال: الكل يسمى نداء لا دعاء, فهذا مشاقة للقرآن, ومحادة لله ورسوله، (1) ولا يحتاج في بيان بطلانه إلى أكثر من حكايته (1) .

وما أظن عاقلا يحيك هذا في نفسه, وإنما هو عناد ومكابرة, إنما تروج على أشباه البهائم.

أما يخاف هذا أن يتناول قوله: {وَجَادَلُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ} (2) والله سبحانه وتعالى سمى سؤال غيره دعاء في غير موضع من كتابه {إِن تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءكُمْ} (3) .

والدعاء في القرآن يتناول دعاء العبادة ودعاء المسألة.


(1) ما بينهما ساقط من (ع) و (ط) .
(2) سورة غافر آية5.

<<  <   >  >>