تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

وكالة الإقليم الشمالي للشّؤون الأدبية (NORLA) يَطلب مني القيام بترجمة (متن الأربعين النووية) إلى لُغة الهوسا، وهم بهذا قد أيقظوني لِسلوك طريقِ الخير ... )) (1) .

فكما أشار الشّيخ في مقدمته هذه: أنّ الترجمة تَمّت بناءً على طلبٍ من وكالة الإقليم الشّمالي للشّؤون الأدبية (Northern region Agency) المعروفة اختصاراً بـ (NORLA) ، وهي هيئةٌ حكوميّةٌ أسِّسَتْ عامَ 1953م بأمرٍ من الحكومة البريطانيّة الاستعماريّة للإقليم الشّمالي تحت قيادة الحاكم بيريان شاروود سميث كإحدى الوسائل لمكافحة الأميّة، ولتوفيرِ كُتب في مجتمع شمال نيجيريا يَقرؤها العامّة والخاصّة باللّغات التي يتحدثونها، فكان من خُطّتها توفيرُ كتبٍ بلغة الهوسا باستعمال الحروف اللاتينية والحروف العربية وهو ما يسمى عرفًا بـ (عَجَمِي) أي كتابة لغةٍ غير عَربية بحروفٍ عربية، ومن ضمن أعمال هذه الهيئة ترجمةُ كتب دينيّة إلى لغة الهوسا (2) .

وقد طُبعت ترجمة الشّيخ أبي بكر محمود جومي في شركة شمال نيجيريا للطّباعة (NNPC) .

كما قام أيضا بنقل معاني هذا الكتاب إلى لغة الهوسا: الشّيخ شعيب عُمر من جمهورية غانَا وهو داعيةٌ إسلامي مشهور هناك، وقد تَمّ طبعُ ترجمته في وزارة الشّؤون الإسلاميّة بالمملكة العربية السّعودية.


(1) ترجمة ((متن الأربعين النووية)) إلى لغة الهوسا - للشيخ أبي بكر جومي (ص5) .
(2) انظر: ((تاريخ التأليف بلغة الهوسا)) - للأستاذ الدكتور إبراهيم يارو يحيى (ص98-108) .

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير