تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

بعهد الله إذا عاهدتم ولا تنقضوا الأيمان بعد توكيدها وقد جعلتم الله عليكم كفيلا، إن الله يعلم ما تفعلون. فاذكروا الله العظيم الجليل يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم، ولذكر الله أكبر، والله يعلم ما تصنعون.

خطبة في الأيام العشر من شهر ذي الحجة 1

الحمد لله مشرف الأيام والشهور بعضها على بعض، ومصرف الأحكام بالإبرام والنقض، وموقظ القلوب الغافلة بالتذكير والوعظ، الرب المالك الذي ليس لربوبيته تغير ولا إزالة، الإله الحق الذي ليست الإلهية الحق إلا له. أحمده سبحانه على ما أولاه من إحسانه وإفضاله، وأشكره على جزيل بره ونواله.

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له في ربوبيته وإلهيته وصفات كماله، شهادة أرجو بها النجاة من شدائد يوم الفزع وأهواله.

وأشهد أن محمدا عبده ورسوله الذي أنعم الله على جميع أهل الأرض ببعثه وإرساله. اللهم صل على عبدك ورسولك محمد، وعلى جميع أصحابه وآله، وسلم تسليما كثيرا.

أما بعد فيا أيها الناس، اتقوا الله تعالى حق التقوى، والتمسوا من الأعمال ما يحب ويرضى، واعلموا أنكم في شهر كريم، وموسم عظيم، لا سيما هذه العشر المباركات، فإنهن الأيام المعلومات، التي أقسم الله بها في محكم الآيات. فاغتنموها رحمكم الله بالمسارعة في الأعمال الصالحات، والإكثار من الحسنات، فإن الحسنات يذهبن السيئات.

عباد الله، هذه أيام مضاعفة الحسنات، هذه أيام إجابة الدعوات، هذه أيام الإفاضات والنفحات، هذه أيام


1 هذه الخطبة لم ترد في طبعة أم القرى.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير