>  >>
مسار الصفحة الحالية:

[مقدمة]

...

الشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب ومنهجه في مباحث العقيدة

تأليف: آمنة محمد نصير

تقْديم

لقد بدأت تجربتي في دراسة أعلام السلف منذ خمسة عشر عاماً عندما بدأت التفكير في إعداد الماجستير عقب الدراسات التمهيدية التي تسبق هذه الدرجة العلمية، ويومها أشار علي أستاذي الدكتور محمد رشاد سالم أستاذ الفلسفة الإسلامية بدراسة المتكلم والفقيه والواعظ أبو الفرج عبد الرحمن بن الجوزي] 510هـ ـ 597 هـ م [وهو عقلية موسوعية تراني على حقول المعرفة الإسلامية بجدارة، استغرقت دراستي لابن الجوزي بضع سنوات كانت مثمرة والحمد لله.

ثم بدأت التفكير في دراسة الدكتوراه وعشت في حيرة اختيار موضوع البحث كأي دارس ودراسة في هذه المرحلة ويومها فكرت في دراسة ابن عقيل الحنبلي وهو من أبرز شيوخ ابن الجوزي وقد تأثر به تأثرا كبيرا في كثير من آرائه. وفي هذه الآونة عرض علي العمل بالمملكة العربية السعودية لكي أحاضر في المواد الإسلامية في كلية التربية بالرياض ومن خلال تجربتي في التدريس واحتكاكي بالمناهج أحسست بأهمية الإمام الشيخ محمد بن عبد الوهاب كصاحب منهج عملي وفكر سلفي عالج بهما كثيراً من الأمراض التي كانت منتشرة في الجزيرة العربية ـ بل وفي معظم العالم الإسلامي وأول هذه الأمراض التي قام بعلاجها تنزيه مفهوم التوحيد من جميع ألوان الشرك في عقائد الناس وسلوكهم.

قطعت إعارتي وعدت إلى القاهرة لكي أتفرغ تماماً لدراسة الشيخ

 >  >>