تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

34 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْبُرْجُلَانِيُّ، ثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ عَطَاءٍ، قَالَ: ثَنَا عَوْفٌ، عَنِ الْحَسَنِ، قَالَ: بَلَغَنَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِعَائِذِ بْنِ الْمُنْذِرِ الْأَشَجِّ أَشَجِّ عَبْدِ الْقَيْسِ: «إِنَّ §فِيكَ خَلَّتَيْنِ يُحِبُّهُمَا اللَّهُ» , قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ , وَمَا هُمَا؟ قَالَ: «الْحِلْمُ وَالْحَيَاءُ» , قَالَ الْأَشَجُّ: يَا رَسُولَ اللَّهِ , أَشَيْءٌ اسْتَفَدْتُهُ فِي الْإِسْلَامِ أَوْ شَيْءٌ جُبِلْتُ عَلَيْهِ؟ قَالَ: «لَا , بَلْ شَيْءٌ جُبِلْتَ عَلَيْهِ» , فَقَالَ الْأَشَجُّ: " الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي جَبَلَنِي عَلَى مَا يُحِبُّ

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير