تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  < 

73 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ، قَالَ: ثَنَا خَالِدُ بْنُ يَزِيدَ الْقَرْنِيُّ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ الْحَنَّاطِ، عَنْ عَمْرِو بْنِ قَيْسٍ، قَالَ: حَجَّ خَيْثَمَةُ مَعَ نَفَرٍ مِنْ أَصْحَابِهِ , فَلَمَّا كَانَتِ لَيْلَةُ جَمْعٍ سَمِعَ رَجُلًا يُحَدِّثُ رَجُلًا أَنَّ رَجُلًا مِنْ جُعْفِيٍّ , ذَهَبَتْ نَفَقَتُهُ , وَضَلَّتْ رَاحِلَتُهُ , فَأَتَاهُ خَيْثَمَةُ فَقَالَ لَهُ: هَلْ عَرَفْتَ رَحْلَ هَذَا الرَّجُلِ الَّذِي أُصِيبَ؟ وَأَيْنَ نَزَلَ مِنَّا؟ قَالَ: نَعَمْ , مَوْضِعُ كَذَا وَكَذَا , فَأَخْبَرَهُ بِمَوْضِعِهِ , فَلَمَّا كَانَ بَعْدَ الظُّهْرِ مِنْ يَوْمِ النَّحْرِ أَتَى الْمَوْضِعَ , فَسَأَلَ عَنِ الرَّجُلِ , فَإِذَا هُوَ بِرَجُلٍ لَا يَعْرِفُهُ , فَسَأَلَ عَمَّا أُصِيبَ , فَأَخْبَرَهُ , §فَدَفَعَ إِلَيْهِ صُرَّةً كَانَتْ فِيهَا ثَلَاثُونَ دِينَارًا , وَأَثْوَابًا كَانَتْ مَعَهُ , فَقَالَ: تَجَهَّزْ بِهَا إِلَى أَهْلِكَ

<<  < 
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير