تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وفرح أبي بن كعب بأمر الله لنبيه صلى الله عليه وسلم أن يقرأ عليه سورة البينة وتسميته له حتى بكى من الفرح، كما حدث بذلك أنس بن مالك رضي الله عنه قال: (قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي إن الله أمرني أن أقرأ عليك لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب قال وسماني قال نعم فبكى) (1)

وهل من شيء خير للمؤمن من أن يذكره الله تعالى ويخصه بخصوصية ينفرد بها عن غيره.

[أنواع أخرى من البكاء]

[- بكاء الشياطين]

كما أن البشر يبكون، فالشياطين أيضا تبكي، حدث أبو هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذا قرأ بن آدم السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكي يقول يا ويله وفي رواية أبي كريب يا ويلي أمر بن آدم بالسجود فسجد فله الجنة وأمرت بالسجود فأبيت فلي النار) (2)

[- بكاء الجماد]

قال الله تعالى ((فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ)) (3)


(1) أخرجه البخاري باب مناقب أبي بن كعب ج3/ص1385،، وباب تفسير سورة لم يكن البينة 4/1896،، ومسلم في باب استحباب قراءة القرآن على أهل الفضل.. 1/550،، وفي كتاب فضائل الصحابة/ باب من فضائل أبي بن كعب وجماعة من الأنصار4/1915،، وأبو نعيم في المسند المستخرج عل مسلم 2/390،، والترمذي في باب مناقب معاذ بن جبل وزيد بن ثابت وأبي وأبي عبيدة بن الجراح ج5/ص664،، والنسائي في الكبرى باب سورة البينة 6/520

(2) أخرجه مسلم في كتاب الإيمان/ باب بيان إطلاق اسم الكفر على من ترك الصلاة ج1/ص87،، وابن خزيمة في باب النهي عن قراءة القرآن في الركوع والسجود 1/276،، وابن حبان في باب سجود التلاوة 6/465،، وأبو نعيم في المسند المستخرج باب إذا قرأ ابن آدم السجدة 1/159،، وابن ماجة في باب سجود التلاوة 1/334،، وأبو عوانة باب التسليم بعد سجدتي السهو2/206،، وسعيد بن منصور في باب قوله تعالى " وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم ... " 2/553
(3) سورة الدخان 29

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير