فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

قد كان أبيض ثم ما زلنا به ... نرفوه حتى اسود من صدإ الإبر

وله فيه قريب من مائتي بيت في خمسين قطعة تفتن معانيها.

وله في ابن أبي خزرة:

ألم تر في ابن أبي خزرة ... يحب عجاباً كما قد زعمْ

وليس بكافيه من حبها ... سوى أن يدلك أو يحتلم

إذا بات سكران من حبها ... وأصبح من جوعه متخم

فيالك من عاشق مفلس ... أخي صبوة موسر من عدم

ونبئته زارها ليلة ... تُبيل الحمار من القُرّ دَمْ

عليه قميص له واحد ... يقص عليك حديث الأمم

فغنت فآثرها بالقميص ... وغودر عُريان كالمستحم

وغنى وقد ضربته الشمالوأصبح من بردها قد صُدم

أخذت بريدي فأعريتني ... وأورثتِ جسمي طول السقم

[أخبار الجماز البصري]

حدثني ابن أبي عرفة قال: كان الجماز رجلاً من موالي قريش يكنى أبا عبد الله من ساكني

<<  <   >  >>