فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

إن كان عيباً عشق أهل الهوى ... فليس في عشقك من عيب

يا بأبي الدرب الذي ليس له ... مولى، به مبتهج الدرب

رضيت إن لم تنصفوا في الهوى ... أن تقرءوا يا سيدي كتبي

وله شعر جيد موجود في أيدي الناس، والتمار هذا من المعروفين فيمن حوى جودة الطبع وقلة التكلف.

أخبار الأُخيطل برقوقا

حدثني أحمد بن زياد الفارسي قال: قال لي الأخيطل: أنشدت يوماً أبا تمام شيئاً من شعري فقال لي: اذهب إذا شئت فليس للناس بعدي غيرك.

وحدثني أبو يعقوب البصري قال: كان الأخيطل المعروف ببرقوقا يبيع الفلوس بباب الكرخ وهو من المجيدين المحسنين، ومما روينا له واستملحنا له:

أما ترى كيف ظرف ذا اليومِ ... وكيف سالت مدامع الغيمِ

وكيف طاب الثرى ببلته ... وهب نواره من النومِ

لو أنه سيم لاشتراه بنو الل ... هو ولوكان غالي السوم

وعاند الصب والمنادم والعا ... شق في مقلتيه ذا اللومِ

وله أيضاً:

أيا كبداه من غصص الفراق ... وحب ما أراه وما أُلاقي

<<  <   >  >>