فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[أخبار ابن هرمة]

هو إبراهيم بن علي بن سلمة بن عامر بن هرمة القرشي، أحد بني قيس بن الحارث بن فهر، ويقال لهم: الخلج. حجازي سكن المدينة، ويكنى أبا إسحاق.

قال الأصمعي: ختم الشعر بابن هرمة، فإنه مدح ملوك بني مروان، وبقي إلى آخر أيام المنصور.

فمن شعره في عبد الواحد بن سليمان:

إذا قيل من خير من يجتدى ... لمعترّ فهرٍ ومحتاجها

ومن يعجل الخيل يوم الوغى ... بإلجامها قبل إسراجها

أشارت نساء بني مالك ... إليك بها قبل أزواجها

وكانت له مدائح في عبد الله بن حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب وفي حسن بن زيد عليهما السلام، وكان منقطعاً إليهما، فلما خرج محمد ابن عبد الله علي المنصور قعد عنه وقيل له يوماً، وقد أتهم في التشيع أنت القائل:

ومهما ألام على حبّة ... فإني أحبّ بني فاطمة

<<  <   >  >>