تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[ثامن عشر: أذكار الأكل والشرب]

1 - كان صلى الله عليه وسلم لا يألك متكئاً لقوله صلى الله عليه وسلم: «لا آكل متكئاً» .

(رواه البخاري) ، بل يأكل وهو مقع وفسر الاتكاء بالتربع أو الاتكاء على الشيء والاعتماد عليه مثل الوسائد وغيرها، وفسر أيضاً الاتكاء على جنب، وكل هذه الأنواع فيها شبه بجلوس الجبابرة المنافي للعبودية، وكان صلى الله عليه وسلم يأكل بأصابعه الثلاث، وهذا فيه بعد عن الشره والإكثار.

ومن هديه صلى الله عليه وسلم الشرب قاعداً، هذا هو المعتاد من فعله، صلى الله عليه وسلم، وقد يشرب قائماً أحياناً، وكان يتنفس إذا شرب مرتين أو ثلاث مرات.

2 - إذا قدم له طعام يقول: «اللهم بارك لنا فيما رزقتنا وقنا عذاب النار، بسم الله.

وليأكل مما يليه بيمينه» .

(رواه البخاري وابن السني) .

3 - إن نسي أن يذكر الله في أوله فليقل: «بسم الله أوله وآخره» .

(رواه الترمذي) .

4 - إذا فرغ من الطعام يقول: «الحمد لله كثيراً طيباً مباركاً فيه غير مكفي ولا مودع ولا مستنى عنه ربنا» .

(رواه البخاري) .

5 - إذا شرب اللبن يقول: «اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه» .

(رواه أبو داود) .

6 - ولا يعيب شيئاً من الطعام والشراب لحديث: «ما عاب رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاماً قط، إن اشتهاه أكله، وإن كرهه تركه» .

(رواه البخاري) .

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير