فصول الكتاب

<<  <   >  >>

35 - حَدَّثَنَا آدَمُ، ثنا اللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَجْلَانَ، عَنِ الْقَعْقَاعِ بْنِ حَكِيمٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ §الذُّبَابَ فِي أَحَدَ جَنَاحَيهِ دَاءٌ، وَفِي الْآخَرِ شِفَاءٌ، فَإِذَا وَقَعَ فِي إِنَاءِ أَحَدِكُمْ، فَإِنَّهُ يَتَّقِي بِالَّذِي فِيهِ الدَّاءُ لِلَّذِي فِيهِ الشِّفَاءُ، فَلْيَغُطَّهُ غَطَّةً ثُمَّ لْيُخْرِجْهُ»

<<  <   >  >>