تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وهو نَسِيْجُ وَحْدِه؛ وهما نَسِيْجا وَحْدِهما؛ وهم نُسَجَاءُ وَحْدِهم: وهو المُكْتًفي برَأيْهِ لا يُقارِعُه في الفَضْلِ أحَدٌ. وقيل: وُلِدَ وَحْدَه من غَيْرِ تَوْأمٍ فيكون فيه ضَعْفٌ. والواحِدُ: أوَّلُ عَدَدِ الحِسابِ، وأحَدَ عَشَرَ: يَجْري مَجْرى واحِدٍ في العَدَدِ. والوُحْدَانُ: جَماعَةُ واحِدٍ، والمَوْحَدُ والمَثْنى، وأُحَادُ وثُناءٌ: أي وُحْداناً. والوُحَادُ كالثُّناءِ، والمِيْحادُ كالمِعْشارِ: وهو جُزْءٌ واحِدٌ، وجَمْعُه: مَوَاحِيْدُ.

ولَسْتُ في ذلك الأمْرِ بأوْحَدَ: أي على حِدَةٍ، وفي المُؤنَّثِ: بِوَحْدَاِنَّيةٍ ولا بواحِدَةٍ ولا بمُوْحَدَةٍ، ويقال: وَحْدَاء؛ مَمْدُوْدٌ.

وقيل في قوله:

ولَقَدْ شَهِدْتُ إذا القِدَاحُ تُوُحِّدَتْ

أي كُلُّ رَجُلٍ منهم أخَذَ قِدْحاً لِغَلاءِ اللَّحْمِ. والمَوَاحِيْدُ: الذين يَخْرُجُونَ في الغَزْوِ. والوُحُوْدَةُ: الوَحْدَةُ. والمُوْحِدُ من الغَنَم: التي تَلِدُ واحِداً. ولم أرَ حَيّاً واحِدِيْنَ مِثْلَهم، لأنَّهم يقولون: هما واحِدَانِ؛ للأثْنَيْنِ. وأقَمْنا عندهم لياليَ واحِدَاتٍ.

[ودح]

مُهْمَلٌ عنده. الخارزنجي عن أبي زيدٍ: أوْدَحَ فلانٌ: إذا أقَرَّ، فهو مُوْدِحٌ. وأوْدَحْتُه: لَيَّيْنُته وذَلَّلْتُه. والإيْداحُ: الخِصاءُ، قد أوْدَحَتْ خُصْيَتاه: سَقَطَتا. وأوْدَحَتِ النّاقَةُ إيداحاً: حَسُنَتْ حالُها في السِّمَن. وأوْدَحْتُ الحَوْضَ: أصْلَحْتَه وطَيَّتْهَ. وأوْدَحَتْ فلانةُ نَفْسَها بالطِّيْبِ.

[أحد]

اللِّحْيَانيُّ والكِسائيُّ: ما أنْتَ من الأحَدِ: أي من النّاسِ. ونَزَلَ به إحْدى الإحَدِ: أي إحْدى الدَّواهي. ويقولون: أحَدٌ وأحَادٌ: كسَدَدٍ وسَدَادٍ. وَيَوْمُ الأحَدِ يُجْمَعُ: إحَاداً وآحاداً. ومَعي عَشَرَةٌ فَأَحِّدْهُنَّ: أي صَيِّرْهُنَّ أحَدَ عَشَرَ. وأحِّدْ رَبَّكَ: بمعنى وَحِّدْهُ. وما في الدّارِ من الرِّجالِ والنِّساءِ أحَدٌ.

[الحاء والتاء]

[و. ا. ي]

[حتو وحتى وحتأ]

الحَتْوُ: كَفُّكَ هُدْبَ الكِسَاءِ مُلْزَقاً به، أحْتُوْه حَتْواً، وفي لُغَةٍ: حَتَأْتُه حَتْأً، وأحْتَأْتُه إحْتَاءً.

والحَتْءُ: حَطُّ المَتَاعِ عن الإبِلِ - مَهْمُوْزٌ -. وحَتَأْتُ فلاناً: ضَرَبْتَه.

وحَتَأْتُ المَرْأَةَ: نَكَحْتَها. وَحَتَأْتُه بِبَصَري: أدَمْتُ إليه بِبَصَري.

وأحْتَيْتُ الشَّيْءَ وأْحَكْيُته: أحْكَمْتَه. وما يَحْتَى فلانٌ شَيْئاً: أي ما يَتْرُكُ.

والحَتِيُّ: قِشْرُ الدُّوَدِمِ الأعْلى. وأحْتى كلَّ شَيْءٍ: أفْسَدَه.

والحَتِيُّ: سَوْيْقُ المُقْلِ، وكذلك: الحَتَا - مَقْصُوْرٌ -. وحَتّى: أداةٌ تَنْصِبُ ما بَعْدَها وتَجُرُّ في الغايَةِ.

[حوت]

الحُوْتُ: السَّمَكُ، والجَميعُ: حِيْتانٌ وأحْوَاتٌ وحِوَتَةٌ. وهو: " آكَلُ من حُوْتٍ ". والحَوْتُ والحَوَتانُ: حَوَمانُ الطّائِر حَوْلَ الشَّيْءِ.

وحاوَتَهُ: إذا دافَعَه وعاسَرَه. والمُحَاوَتَةُ: المُكالَمَةُ بِمُشاوَرَةٍ أو مُوَاعَدَةٍ. وهو في البَيْعِ: المُدَاوَرَةُ عليه، حاتَهُ يَحُوْتُه. والحَجَفَةُ الحُوْتِيَّةُ: ضَرْبٌ من التِّرَسَةِ.

[وتح]

الوَتْحُ: القَليلُ من كلِّ شَيْءٍ، وَّتَح العَطِيَّةَ، ووَتُحَ عَطاؤه وَتَاحَةً وتِحَةً.

[تيح]

أتاح اللهُ لِفُلان مَنْ أنْقَذَه، وتاحَ له أيضاً. وأُتِيْحَ الشَّيْءُ: هُيِّءَ له. ورَجُلٌ مِتْيَحٌ: لا يَزالُ يَقَعُ في بَليَّةٍ، وقَلْبٌ مِتْيَحٌ، ورِجالٌ مَتائحُ. ورَجُلٌ تَيِّحَانٌ: أي يَقَعُ في كلِّ أمْرٍ، وابْنُ التَّيِّحَانِ مُشْتَقٌّ منه.

[توح]

مُهْمَلٌ عنده. تاحَ له كذا يَتُوْحُ تَوْحاً - بمعنى تاحَ يَتِيْحُ -: إذا أشْرَفَ له وطَلَعَ.

[الحاء والظاء]

[و. ا. ي]

[حظو]

الحُظْوَةُ: المَكانَةُ والمَنْزلَةُ من ذي سُلْطانٍ، حَظِيَء عنده وهو يَحْظَى حُظْوَةً وحِظْوَةً، والجَميعُ: الحِظى، وجَمْعُ أحْظٍ: أحَاظٍ.

وإنَّه لَذُوْ حِظىً في المال - بالكَسْرِ والقَصْرِ - وَجَمْعُه: أحْظَاءٌ. والحِظَةُ: الحِظْوَةُ. وفي المثل: إلاّ حَظِيَّهْ فَلا ألِيَّهْ في مُداراةِ النّاسِ.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير