فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الزكاة سبب في دخول الجنة]

الزكاة عبادة ماليه من اداها طيبة بها نفسه دخل الجنة, فبالزكاة تعمر ديار الفقراء فهي سهم الإسلام, وفضل الرحمن, وبها نصل الضعفاء والايتام, وقد خسر من لانصيب له ولاسهم, فهي نعمة انعم الله بها, وافلح من انتفع بالمال وادى حقه, واحسن الى الفقراء والمساكين وازال المهم ووضرر امراضهم وظلم جهالتهم, وفي الحديث النبوي: (أَنَّ رَجُلًا قَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَخْبِرْنِي بِعَمَلٍ يُدْخِلُنِي الْجَنَّةَ فَقَالَ الْقَوْمُ مَا لَهُ مَا لَهُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ أَرَبٌ مَا لَهُ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَعْبُدُ اللَّهَ لَا تُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا وَتُقِيمُ الصَّلَاةَ وَتُؤْتِي الزَّكَاةَ وَتَصِلُ الرَّحِمَ) (1) وفي رواية للنسائي: (مَا مِنْ عَبْدٍ يُصَلِّي الصَّلَوَاتِ الْخَمْسَ وَيَصُومُ رَمَضَانَ وَيُخْرِجُ الزَّكَاةَ وَيَجْتَنِبُ الْكَبَائِرَ السَّبْعَ إِلَّا فُتِّحَتْ لَهُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ فَقِيلَ لَهُ ادْخُلْ بِسَلَامٍ) (2) وفي الذكر الحكيم: {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ} (3) .

[قصة وردت عن حال مانع زكاة ماله]

ذكر البيضاوي ان ثعلبة بن حاطب أتى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال: ادع الله أن يرزقني مالاً فقال عليه الصلاة والسلام «يا ثعلبة قليل تؤدي شكره خير من كثير لا تطيقه» فراجعه وقال: والذي بعثك بالحق


(1) - البخاري في صحيحه حديث رقم (5524) .
(2) - سنن النسائي حديث رقم (2495) .
(3) - سورة البينة الآية (5) .

<<  <  ج: ص:  >  >>