<<  <   >  >>

[المطلب الثاني: في الفرض والواجب]

أصل الفرض في اللغة يدل على التأثير في شيء من حز أو قطع1، وأصل الوجوب السقوط والوقوع، ويأتي بمعنى الخَفَقان والاضطراب2.

غير أن بعض أهل اللغة عرفوا الفرض بالواجب:

فقال الجوهري3: "الفرض ما أوجبه الله تعالى، سمي بذلك لأن له معالم وحدودا، وقوله تعالى: {قَالَ لأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَفْرُوضاً} 4 أي مقتطعا ومحدودا ... "5.

وقال أحمد ابن فارس6: " ... ومن الباب اشتقاق الفرض الذي


1 انظر الصحاح3/1098 معجم مقاييس اللغة4/488-489 لسان العرب7/307.
2 انظر الصحاح للجوهري1/232 ومعجم مقاييس اللغة6/89-90 ولسان العرب1/794.
3 هو إسماعيل بن حماد التركي الأُتراري أبو نصر الجوهري، من أئمة اللغة، من تصانيفه: الصحاح، وله كتاب في العروض، وكتاب المقدمة في النحو، توفي سنة (393) هـ. انظر معجم الأدباء لياقوت 5/151-165 وسير أعلام النبلاء17/80-82 والأعلام (ط. الخامسة) 1/313.
4 سورة النساء (118) .
5 الصحاح3/1098.
6 هو أحمد بن فارس بن زكرياء أبو الحسين القزويني الرازي، لغوي محدث، من تصانيفه: المجمل، مقاييس اللغة، الصاحبي، توفي سنة (395) هـ. انظر وفيات الأعيان1/118-120 وسير أعلام النبلاء17/103-106 والأعلام 1/193.

<<  <   >  >>