<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[القاعدة 5]

في السكران هل هو مكلف أم لا؟

قال الجوينى وابن عقيل والمعتزلة وأكثر المتكلمين هو غير مكلف وكذا قال أبو محمد المقدسي في الروضة واختلف كلامه في المغنى.

قال بعض أصحابنا وينبغى أن يخرج في لحوق المأثم له روايتان وقال ابن برهان1 مذهب الفقهاء قاطبة أنه مخاطب.

قلت: قاله القاضى وغيره من أصحابنا ولأحمد نصوص في تكليفه.

منها: في رواية عبد الله السكران ليس بمرفوع عنه القلم.

ومنها: في رواية أبى بكر بن هانىء السكران ليس بمرفوع عنه القلم فلا يسقط عنه ما صنع.

ومنها: في رواية حنبل ليس هو يعنى السكران بمنزلة المجنون المرفوع عنه القلم جناية من نفسه.

وحكى الإمام أحمد عن الشافعى أنه كان يقول وجدت السكران ليس بمرفوع عنه القلم.

قلت: ونص الشافعى في الأم2 على ذلك أيضا في باب طلاق السكران


1 هو أبو الفتح أحمد بن علي بن محمد الوكيل الحنبلي ثم الشافعي [479 – 520هـ] من تصانيفه "البسيط" "الوجيز" "الوصول إلى الأصول" في أصول الفقه.
2 وهو مطبوع القاهرة "1968" تحقيق حسن عباس زكي.

<<  <   >  >>