<<  <   >  >>

[البيت العتيق]

[مدخل]

...

1- البيت العتيق:

هو ذلك البيت العظيم الذي أسس على التقوى من أول يوم1، والذي جعله الله مثابة للناس وأمنًا، وطهره للطائفين والعاكفين والركع السجود. والذي كان ولا يزال مهوى القلوب، وملتقى الشعور، ومنار الهدى والرشاد.

وهو ذلك المسجد التالد الخالد2 الذي أفنى جداره الأيام والقرون، وطوى


1 كذا قال، وكان أحسن لو أطلق غير هذا الوصف؛ لأن قوله تعالى في القرآن الكريم: { ... لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ} ، جاء في الحديث في سنن الترمذي رقم 3/ 211 أنه المسجد النبوي في المدينة، وبهذا قال جمهور العلماء.
وقال طائفة: "هو مسجد قباء".
وانظر تفسير القرطبي 8/ 259 - 260.
2 يريد إلى قيام الساعة، وإلا فالمسجد لا يبقى بعدها على الأرض لا هو ولا غيره من المساجد المقدسة. قال تعالى: {يَوْمَ تُبَدَّلُ الأَرْضُ غَيْرَ الأَرْضِ..} .

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير