فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[مثل رائع من الإيمان]

وكان للناس عجبًا أن يتفجر الهدى والإيمان من صخرة النفاق والطغيان، وأن يخرج من صلب عبد الله بن أبي زعيم المنافقين ولد يسموا بإيمانه إلى مستوى الأبرار والصديقين.

ومن آيات هذا الإيمان الكامل موقفه حينما علم أن هناك تفكيرًا في قتل أبيه بما ظهر من نفاقه وسوء أخلاقه ... فلقد ذهب -وكان اسمه عبد الله بن عبد الله بن أُبي- إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقال: يا رسول الله، بلغني أنك تريد قتل عبد الله ابن أُبي فيما بلغك عنه، فإن كنت فاعلًا فمرني به فأنا أحمل إليك رأسه فوالله

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير