<<  <   >  >>

المبحث الثاني

أنواع الجاهلية

تنوع الجاهلية أنواعا بحسب اعتبارات مختلفة, وغليك بعض أنواعها:

أولا: أنواعها من حيث الإطلاق والتقييد:

تتنوع الجاهلية من حيث الإطلاق والتقييد نوعين:

النوع الأول: جاهلية مطلقة, وهي الجاهلية العامة, وهذه كانت قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم, أما بعد المبعث فلا, وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: "لا تزال طائفة من أمتي قائمة بأمر الله, لا يضرهم من خذلهم أو خالفهم حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرون على الناس"1.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية –رحمه الله تعالى-: "فأما في زمان مطلق,


1 أخرجه البخاري في صحيحه –كتاب المناقب- باب سؤال المشركين أن يريهم النبي صلى الله عليه وسلم آية فأراهم انشقاق القمر- (4/187) , وفي كتاب التوحيد-باب قوله تعالى: {إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ} - (8/189) , مسلم في صحيحه- كتاب الإمارة-باب قوله صلى الله عليه وسلم: "لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق, لا يضرهم من خالفهم"- (3/1524) من حديث معاوية.
وأخرجه البخاري في صحيحه – كتاب الاعتصام بالكتاب والسنة –باب قول النبي صلى الله عليه وسلم: " لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق", وهم أهل العلم- (8/149) , ومسلم في صحيحه-كتاب الإمارة- باب قوله صلى الله عليه وسلم: " لا تزال طائفة من أمتي....." (3/1425) ح 1923 من حديث المغيرة بن شعبة.

<<  <   >  >>