<<  <   >  >>

[القسم الثاني: النص المحقق]

...

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي هدانا للدين المبين, وأنزلنا الصراط المستقيم بأوضح البراهين, والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين, الذي أنقذ بشريعته الغراء من جهل الجاهلين, وعلى آله وأصحابه الغر الميامين, الذين جاهدوا في الله حتى أتاهم اليقين.

أما بعد:

فيقول العبد الفقير إلى عفو الله وغفرانه, محمود شكري الألوسي البغدادي- كان الله تعالى له وأحسن عمله-, وأناله من الخير أمله1-: إني وقفت على رسالة صغيرة الحجم, كثيرة الفوائد, تشتمل على نحو مائة مسالة من المسائل التي خالف فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل الجاهلية من الأميين والكتابيين, وهي أمور ابتدعوها ما أنزل الله بها من سلطان, ولا أخذت عن نبي من النبيين, ألفها الإمام العلامة, والقدوة الفهامة2, محيي السنة السَّنية3, ومجدد الشريعة النبوية, محدث عصره وحافظ دهره تذكرة السلف وعمدة الخلف4, أبو عبد الله محمد بن


1 " وأناله من الخير أمله" ليست في المطبوع.
2 "العالم ... الفهامة" ليست في المطبوع.
3" السنية" ليست في المطبوع.
"4 محدث....الخلف" ليست في المطبوع.

<<  <   >  >>