<<  <   >  >>

المبحث الثالث تعريف المقيد اصطلاحا

المطلق والمقيد متقابلان، ولما وجد لعلماء الأصول في تعريف المطلق اتجاهان كان من البداهة أن يوجد هذان الاتجهان في تعريف المقيد نظراً للتقابل الحاصل بين المطلق والمقيد.

1 - فمن يرى من الأصوليين أن المطلق اللفظ الدال على شائع في جنسه1 يعرف المقيد: بأنه اللفظ الذي يدل لا على شائع في جنسه 2.

فيدخل في تعريف المقيد عند هذا الفريق المعارف وجميع العمومات لدلالتها على غير شائع في جنسها، ولكن إطلاق المقيد على ما يشمل المعارف والعمومات ليس بالاصطلاح الشائع، وإنما هو للتقابل بين المطلق والمقيد.

2 - ومن يرى أن المطلق هو: اللفظ الدال على الماهية بلا قيد3.

يعرف المقيد: بأنه اللفظ الدال على الماهية مع قيد من قيودها 4.


1 الأحكام للآمدي 2/162، ومختصر ابن الحاجب مع حاشية السعد 2/155، وإرشاد الفحول ص: 164.
2 الأحكام للآمدي 2/162، ومختصر ابن الحاجب مع حاشية السعد 2/155، وإرشاد الفحول ص: 164.
3 المراجع السابقة، نفس الجزء والصفحة.
4 المراجع السابقة، نفس الجزء والصفحة.

<<  <   >  >>