<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[المقام الخامس]

إن كان من ذكرنا ممن عاداهم من أهل نجد والإحساء وغيرهم من البوادي أهلكهم الله، ولحقتهم العقوبة حتى في الذراري والأموال، فصارت أموالهم فيئاً لأهل الإسلام، كما يروى عن زيد بن عمرو بن نفيل

عجبت وفي الليالي معجبات ... وفي الأيام يعرفها البصير

بأن الله قد أفنى رجالا ... كثيرا كان شأنهم الفجور

وأبقى آخرين بدار قوم ... فيربو منهم الطفل الصغير

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير