<<  <   >  >>

[الفصل الثالث: أنواع الاضطراب وحكم كل نوع]

أنواع الاضطراب:

[الاضطراب من حيث هو يرجع تارة إلى المتن وتارة إلى السند وتارة إليهما وقد يكون على شخص واحد وقد يكون على أكثر من ذلك] 1.

قال ابن الصلاح: "يقع الاضطراب في متن الحديث، وقد يقع في الإسناد وقد يقع ذلك من راو واحد ويقع بين رواة له جماعة"2اهـ.

والغالب أن يقع الاضطراب في السند قال الحافظ: "المضطرب وهو يقع في الإسناد غالباً3، وقد يقع في المتن لكن قل أن يحكم المحدث على الحديث بالاضطراب بالنسبة إلى اختلاف في المتن دون الإسناد"4 اهـ.

وقول الحافظ (وقد يقع في المتن) أفاد أنه يقع في المتن بقلة5 وذلك؛ لأن الاضطراب في المتن قلما يوجد إلا ومعه اضطراب في السند6.

وقد يقع فيهما؛ لأن [القضية مانعة خلو فيكون ذلك في المتن وفي السند معاً] 7.


1 أجوبة ابن سيد الناس (ق40/أ) .
2 علوم الحديث (270) .
3 انظر فتح الباقي (1/240) للأنصاري.
4 نزهة النظر (127) .
5 قضاء الوطر (ق205/ب) للقاني.
6 ظفر الأماني (398) للكنوي.
7 فتح الباقي (1/240) للأنصاري.

<<  <   >  >>