تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

[خبر "إن" وأخواتها]

معاني الأدوات - أحكام عامة - أحكام خاصة ببعضها - أحكام لا

المبتدأُ المسبوق بإِحدى الأَدوات الآتي بيانها يصبح منصوباً على أَنه اسم لها، تقول في: "النبلُ جمالٌ لصاحبه، زهيرٌ يصحبنا": "إن النبلَ جمال لصاحبه، لعل زهيراً يصحبنا".

معاني الأدوات:

"إِنَّ وأَنَّ" يفيدان التوكيد لمضمون الجملة، فنسبة الخبر إلى المسند إليه في قولك: "إن زهيراً يصحبنا، ظننت أَنك مسافر" أَقوى وأَوكد من قولك "زهير يصحبنا، ظننتك مسافراً".

و"كأَنَّ" تفيد التشبيه والتوكيد، والتوكيد هو ما تزيده في المعنى على كاف التشبيه، فقولك: "ثبت الفرسان على الجياد كأَنهم الأَطواد" أَقوى وأَوكد من قولك: "ثبت الفرسان على الجياد كالأَطواد" وإن كان المضمون واحداً في الجملتين.

يفترض بعضهم أن: كأَن = ك إن، فقولك "كأنك أسد" أصله عندهم "إنك كأسد" فلما أرادوا بناء الجملة على التشبيه قدموه اهتماماً به وفتحوا همزة "إن" بعد تقديم الكاف فقالوا: "كأنك أسد".

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير