تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[المنادى]

أحكام - تابع المنادى - المضاف إلى ياء المتكلم - المرخم - مناديات سماعية - تراكيب الاستغاثة والتعجب - الندبة

أ- أحكام:

يعلم القارئ أن المنادى اسم يذكر بعد أداة نداء استدعاءً لمدلوله مثل: "يا خالد، أيا عبد الله"، وأنه منصوب دائماً سواء أكان مضافاً مثل "يا عبد الله" أو شبيهاً بالمضاف وهو ما اتصل به شيء من تمام معناه مثل: "يا كريماً فعلُه، يا رفيقاً بالضعفاء، يا أربعة وأربعين "اسماً لرجل"" أو نكرة غير مقصودة مثل: "يا كسولاً الحقْ رفاقك"1.

وإنما يبنى على ما يرفع به، في محل نصب، إذا كان مفرداً معرفة مثل: "يا عليٌّ" أو نكرة قصد بها معين كقولك لشرطي أمامك ولرجلين ولمسلمين تخاطبهم: "يا شرطيُّ، يا رجلان، يا مسلمون".

وإذا كان الاسم مبنياً سماعاً بقي على حركة بنائه الأصلية مثل: "يا سيبويه، يا هذا"، وقيل حينئذ إنه مبني على ضم مقدّر، منع من ظهوره اشتغال آخره بحركة البناء الأصلية، في محل نصب.

ولا بأس بتذكيرٍ بالأحكام الآتية:

1-أحرف النداء ثمانية: "أ" و"أيْ" وتكونان لنداء القريب مثل: "أَخالد، أَيْ أَخي" و"يا، آ، آي، أَيا، هيا" وتكون لنداءِ البعيد


1- المفرد هنا ما كان كلمة واحدة أي ليس مضافا ولا شبيها بالمضاف.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير