تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[مباحث الأسماء]

[المعرفة والنكرة]

كل اسم دل على معيّن من أفراد جنسه فهو معرفة مثل: أنت، وخالد، وبيروت، وهذا، والأمير، وشقيقي.

وما لم يدلّ على معيّن من أفراد جنسه فهو نكرة مثل: "رجل، وبلد، وأمير، وشقيق" سواء قبل "ال" التعريف كالأسماء السابقة، أم لم يقبلها مثل: "ذو، وما الشرطية".

والمعارف سبعة: الضمير، والعلم، واسم الإشارة، والاسم الموصول، والمعرّف بـ"ال"، والمضاف إلى معرفة، والنكرة المقصودة بالنداء.

الضمير

ما كنّي به عن متكلم أَو مخاطب أَو غائب مثل: أَنا وأَنت وهم.

الضمائر البارزة والضمائر المستترة:

الضمير البارز ما ينطق به مثل "أَنا كتبتُ" فـ"أَنا" والتاءُ ضميران بارزان ظاهران، والمستتر ما ينوى في الذهن ويبنى الكلام عليه ولكن لا يتلفظ به، مثل فاعل "يجتهد" في قولنا: "خالد يجتهد"، فالجملة الخبرية "يجتهد" مؤلفة من المضارع المرفوع ومن ضمير مستتر فيه تقديره "هو" يعود على "خالد".

والاستتار يكون واجباً ويكون جائزاً وإليك البيان:

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير