<<  <   >  >>

فقد أورد الحافظُ الذهبيُّ في ((سير أعلام النبلاء)) (11/187) قول أبي زُرْعة بأنَّ الإمام أحمد يحفظ ألفَ ألفِ حديث، ثم عقَّب عليه قائلاً: ((فهذه حكاية صحيحة في سعة علم أبي عبد الله، وكانوا يَعُدُّون في ذلك: المُكَرَّر، والأَثَر، وفتوى التابعي، وما فُسِّر، ونحو ذلك. وإلاَّ فالمتونُ المرفوعة لا تبلغ عشر معشار ذلك)) .

وقال الحافظ ابن حجر في ((النكت على كتاب ابن الصلاح)) (1) : ((فقد ذكر أبو جعفر محمد بن الحسين البغدادي في كتاب التمييزِ له عن الثَّوْري وشُعْبة ويحيى بن سعيد القطَّان وابن مهدي وأحمد بن حنبل وغيرهم: أنَّ جملةَ الأحاديثِ المسندة عن النبي صلى الله عليه وسلم - يعني الصحيحة بلا تكرير - أربعةُ آلاف وأربعُ مئة حديث. وعن إسحاق بن راهويه: أنه سبعة آلاف ونيف)) .

11 - مرحلة التصنيف الموضوعي (الحديثي والفقهي) : وهو من عمل ((لجنة التبويب الموضوعي)) .

12 - كيفية وجود الحديث في الموسوعة: يكون وجود الحديث الواحد في الموسوعة الحديثية على الصور التالية:

أ - كما هو في مصادره.

ب - على شكل جمع الأسانيد ككتب الأطراف.

ج - تجريد متنه من الإسناد، كما هو في مصادره، لبيان المفارقات في المتون المجموعة.

والجدير بالذكر أن كُلَّ ما تقدم من التقعيد والتقسيم والاقتراح أمرٌ نظري، قد يتطور أو يتغيّر بعضه، تبعاً للسير الميداني في الأعمال العلمية والفنية.


(1) 1/299.

<<  <   >  >>