<<  <   >  >>

4– مراحل طريقة الجمع الموسوعي

يمكن الجمع الموسوعي للأحاديث النبوية على طريقتين:

أ - طريقة التصنيف الموضوعي على المتون: ويشكل على هذا أنَّ جمع أحكام الأسانيد وعللها لا يُمكن إلحاقها إلاَّ باعتبار ترتيب الأسانيد، وهو غيرُ مرعيّ فيها.

ب - طريقة الجمع باعتبار الأسانيد: على طريقة فنِّ كتب الأطراف، وهو المنضبط، وهو الذي مشى عليه المتقدِّمون في تصنيف كتب الأطراف، وهو المعتمدُ لأنَّ مدارَ السُّنَّة على الإسناد.

ومراحل الجمع الموسوعي تتمُّ على النحو التالي:

1 - تعيين أسماء أصحاب المسانيد: ثم ترتيب الرواة عنهم هجائياً.

ويُعتمد في ذلك على الكتب التالية:

أ - ((تحفة الأشراف)) للحافظ المِزّي.

ب - ((جامع المسانيد والسنن)) للحافظ ابن كثير.

ج - ((أطراف مسند الإمام أحمد)) للحافظ ابن حجر العسقلاني.

د - ((إتحاف المهرة)) له أيضاً.

ثم تُستقرأ كتب الصحابة، وأهمها ((الإصابة)) للحافظ ابن حجر، ويُؤخذ منها أسماء أصحاب المسانيد، بدون اعتبار تقسيمات الحافظ ابن حجر في ((الإصابة)) ، بل يُتبع في ذلك الترتيب الهجائي.

2 - وضع سلاسل الأسانيد: بدءاً بالصحابة، ثم التابعين، ثم أتباعهم، ثم الطبقة الرابعة، ويُراعى في ذلك المكثرون والمتوسطون، دون المقلِّين.

<<  <   >  >>