<<  <   >  >>

كتب الرواية المهمة بعد القرن الثالث الهجري 1:

دونت الكتب الستة وبعض الأمهات الحديثية الأخرى في القرن الثالث الهجري الذي يعتبر أزهى عصور السنة، وقد تابع المحدثون في القرون التالية نشاطهم، فمنهم من تابع البخاري ومسلما في إفراد الصحيح مثل الحافظ محمد بن إسحاق بن خزيمة النيسابور "ت311هـ" وأبي علي سعيد بن عثمان بن السكن2 "ت353هـ" وأبي حاتم ابن حبان البستي "ت354هـ" في كتابه "الأنواع والتقاسيم"3.

ولكن لا شك أن هذه المؤلفات في الصحيح لم ترق إلى التزام شروط البخاري ومسلم بالجملة، فابن خزيمة وابن حبان مثلا لم يفرقا بين الصحيح والحسن ولم يشترطا نفي الشذوذ والعلة4.


1 راجع حولها كتاب "الرسالة المستطرفة" للكتاني، وكتاب "الحديث والمحدثون" لمحمد أبي زهو، وكتاب أعلام المحدثين لمحمد أبي شهبة. وقد أضفت إليهم ملحوظات كثيرة من المصادر القديمة.
2 بقيت ورقتان من حديثه مخطوطة في أحمد الثالث، 624/ 7 "سزكين: تاريخ التراث العربي، ص417".
3 وصل إلينا وتوجد منه عدة نسخ خطية في مكتبات العالم "أنظر سزكين: تاريخ التراث العربي، ص472".
4 ابن حجر: النكت على كتاب ابن الصلاح، ص80 "رسالة دكتوراه مطبوعة على الألة الكاتبة، من تحقيق الدكتور ربيع بن هادي".

<<  <   >  >>